AjiwNa9sho: اخبار الیوم

الجمعة، 11 سبتمبر 2020

خبر عاجل : العثور على جثة يفترض انها للطفل المختفي بمدينة طنجة .

اخبار الساعة تم العثور علی جثة بطنجة


و صباح يوم السبت الموافق 12 شتنبر 2020 . تم العثور على  جثة طفل  و الأرجح انها لطفل عدنان  المختفي  في مدينة طنجة قبل عدة ايام و الذي لم  يتجاوز الأسبوع على اختفائه .

وقرب منزل الطفل وجدت الجثة  مرمية على ارضية الحي مقطوعة  لأطراف و مدفونة تحت ارضية الحي بعد تعرضه للإغتصاب  .وهذ احد الأخبار الذي صدم الحي و المدينة بالكامل .بعد انتظار عودته سالما لبيت  اهله .لكن اللأسف قتل في ظروف غامضة .و هذا بعد انتشار قبل ايام صورا له عبر مواقع التواصل الاجتماعي, من اجل تعاون المغاربة بروح اخوية للبحث في مدن عدة خارج مدينة طنجة.

وبالفعل هذا ماثم فقط تطوع شباب بمناطق ومدن للبحث عن الطفل وهذا من خلال نشر و تبادل صوره في عدة مجموعات عبر تطبيق "الواتساب" .و "الفايسبوك  ادراج شباب المدينة لتطوع لإيجاد الطفل ".هاهو في خبر الساعة اليوم تنتشر له صور و مقاطع عدة لجثته الهامدة وراء اختفاء يحتاج لتدخل السلطة لأخدها و تشريحها و ايجاد ظروف الإختفاء و ظروف القتل .

كان الاباء ينتظران عودة الابن بالفرحة للمنزل لكن سكان الحي في صدمة ,وسبب ان جثة الهالك مدفونة قرب بيته و في  ظروف غامضة .اصبحت  القضية اليوم قضية راي عام .لتتدخل الساكنة بصوت مسموع لترديد عبارة 《ماحصل لهذا الطفل قد يحصل مع ابنائنا اوقفو المهزلة 》 .كان انتظار الام لعودة كبدها في صحة جيدا .لكن للأسف ثم العثور عليه جثة هامدة مقطوعة دون رحمة ,من يحمي حقوق مثل هذه الحالات.في حين  سارعت عناصر الشرطة القضائية لعين المكان لتحري اخبار و خبايا الواقعة, وهذا صباح اليوم مع الساعة 1:45 صباحا .


ان قضية الطفل وقبل يومين فقط اصبحت قضية راي عام .و هذا بعد العثور على احد المقاطع لطفل  على انه مختطف في ظروف استثنائية وهذا لذهابه مع شخص  مجهول الهوية,واهل طفل لاتستطيع التعرف عنه.فيما تم اعتقال المشتبه فيه و اخد اقواله وفي انتظار تحليل الجثة و معرفة ان كانت فعلا لطفل عدنان  المختفي لأيام معدودة فقط . والذي انتشرت صوره على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل سريع .كما سنتظر تطورات القضية و مجرها في الأيام المقبلة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

اطلعوا على كل من الأخبار الدولية عن المغرب. رياضة و تکنولوجیا علی موقع أجي ناقشوا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *