AjiwNa9sho: اخبار الیوم

الاثنين، 14 سبتمبر 2020

هجرة الفن المغربي تصل الى ألمانيا .

akhbar sa3a


في احدى اهم مشاركته , الفنان المغربي التشكيلي "ابراهيم بولمينات". من خلال معرضه الفردي في الفترة الممتدة من 3 الى13 شتنبر. بفعاليات بينالي أوستن (OSTEN) للرسم لهذه السنة .سيشارك مع المغاربة داخل ارض الوطن و خارج ارض الوطن هذه التجربة الفنية, خصوصا انه يقيم ببلجيكا .ويعتبر  بينالي أوستن من اعضم الفعاليات الفنية ,الكبرى للرسم و الفن بأوروبا .وهذا بعد انطلاقه سنة 1945 .فاسحا المجال وخلق فرصة كبيرة لفناني العالم بأسره .


ويأتي هذا المعرض فرصة مهمة لكل فنان تشكيلي لسيطرة ,ضوء على ابداعاته التشكيلية .كما يصبح هذا المعرض الفردي تتويجا لمسار فني مزدهر ,للفنان التشكيلي" إبراهيم  بولمينات "الذي يقول الفنان المغربي فيها عن رسوماته إنها "تخلو من الملامح وحتى إشارة الفوتو. والصور الفوتوغرافية الشخصية كما وظيفتها وُجدت لحفظ الملامح لا لطمسها. 


فرسوم إبراهيم تحدّق بنا وبكل شراسة وبشكل غريب .فليست حاسة البصر  لوحدها التي تشير الى اطالة النظر . بل مايخفيه الفنان من ابداع , داخل كل لوحة من ألغاز, لايدرك حلها   إلا الرسام إبراهيم.


بينما عبر  الباحث الجمالي عز الدين بوركة عن إبداعات المبدع بولمينات  إن الرسم  《فعل واع كامل الوعي بتدرجات النسخ من الأمانة, مرورا بالخيانة فالأيقونة وصولا إلى السيمولاكر....》 .فرسومات هذا الفنان لا تتصف بأي من الصفات الثلاث الأولى, بل هي الصفة الرابعة,من حيث أنها لا توضح بقدر ما تخفي من معنى, داخل ذلك الإبداع إنها تجعل من الظلال منطلقا لها ,لتمثل وتعبّر عن الأصل للوحة و مصدرها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

اطلعوا على كل من الأخبار الدولية عن المغرب. رياضة و تکنولوجیا علی موقع أجي ناقشوا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *